منتدى سفنكس للعربيات

مرحبا بالزائر الكريم..
ارجو ان تستمتع معنا فى المنتدى..
واتمنى ان تشارك معنا
و يشرفنا زيارتك مره اخري
منتدى سفنكس للعربيات

منتدى متخصص فى السيارات بجميع انواعها

عمر المنتدى بلأيام 2868
 
عدد المنتديات 102
 
 
 
عدد المواضيع 688
 
 
مرحبا واهلا بالعضو الجديد
محمد0
 
 
 
للدخول لصفحة المنتدى على الفيس بوك
أضغط هنا


 
منتدى متخصص فى السيارات بجميع انواعها
 
 
مساحة مخصصه لأعلانات الأعضاء
مدونتى على wordpress
 
 
مدونة المنتدى الإلكترونية على بلوجر
 
 

تطبيق نظام جديد للمساعدة في صنع السيارات في مصر

شاطر
avatar
المهندس
المدير العام
المدير العام

عدد المساهمات : 169
نقاط : 515
السٌّمعَة : 9
تاريخ التسجيل : 07/05/2010
العمر : 33
الموقع : http://sphinx.3arabiyate.net/forum.htm

بطاقة الشخصية
sphinx: 8

sphinx تطبيق نظام جديد للمساعدة في صنع السيارات في مصر

مُساهمة من طرف المهندس في الإثنين أكتوبر 18, 2010 11:33 pm


نظام جديد سيتم تطبيقه من الشهر المقبل لتشجيع صناعة السيارات في مصر يقدم حوافز للشركات المصنعة تصل إلى 10 آلاف جنية للسيارة وفقا لنسبة المكون المحلي.


صناعة السيارات فى مصر



وسيبدأ في فبراير المقبل تطبيق برنامج يستهدف زيادة إنتاج السيارات المحلية بأنواعها من‏90‏ ألف سيارة إلي‏500‏ ألف سيارة في‏ ‏ 2019.عدد العاملين بها من‏80‏ ألف عامل حاليا إلي‏500‏ ألف عامل في‏.2019‏ ويشمل ذلك سيارات الركوب والتي تمثل حوالي‏65%‏ من أجمالي السيارات والباقي سيارات ميني باص ولواري واتوبيسات وغيرها‏.‏ ومن المنتظر أن يصدر المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة القواعد التنفيذية الكاملة للنظام الجديد خلال الشهر المقبل الأمر الذي يمثل نقلة غير مسبوقة في النشاط الصناعي في قطاع إنتاج السيارات ومكوناتها
ويقول المهندس عمرو عسل رئيس الهيئة العامة للتنمية الصناعية أن هذا النظام الجديد يتيح ايضا زيادة فرص العمل المباشرة في قطاع إنتاج السيارات والصناعات المغذية لها ليرتفع ويضيف أن عدد مصانع السيارات في مصر حاليا‏19‏ مصنع تضم‏29‏ خطا لإنتاج السيارات بأنواعها كما يبلغ عدد مصانع إنتاج مكونات السيارات حوالي‏375‏ مصنعا‏..‏ ويبلغ الحد الادني لنسبة التصنيع المحلي الحالية لسيارات الركوب‏45%‏ تتيح للمصانع المنتجة لها الاستفادة بالتخفيضات الجمركية علي المكونات المستوردة بنسبة تصل إلي‏30%‏ من جمارك تلك المكونات‏,‏ كما يبلغ الحد الأدني لنسبة التصنيع المحلي‏60%‏ بالنسبة للأتوبيسات وسيارات النقل وغيرها للاستفادة بتلك التخفيضات‏.‏ ويستهدف النظام الجديد الذي سيتم تطبيقه من الشهر المقبل تقديم حوافز لتشجيع صناعة السيارات مع استمرار كل المزايا والتيسيرات الجمركية والصناعية التي تحصل عليها حاليا‏..‏ بحيث يتضمن النظام الجديد تحفيز تصنيع سيارات الركوب المنتجة محليا والتي تبلغ سعة محركها‏1600‏ سنتيمتر فاقل‏..‏ وكذلك سيارات النقل الخفيف والمتوسط والميني باص وهي تمثل أكثر من‏85%‏ من إجمالي إنتاج السيارات في مصر‏..‏ ويستفيد منها الغالبية العظمي من المواطنين خاصة من الطبقات المتوسطة ومحدودي الدخل‏.‏ وقال أن هناك بعض المصانع التي بذلت جهود كبيرة لزيادة نسبة التصنيع المحلي لمنتجاتها حيث تجاوزت بعضها نسبة الـ‏50%‏ ووصل حدها الاقصي إلي‏52%,‏ وقال رئيس الهيئة أن أهم ملامح النظام الجديد تشمل ضرورة الارتفاع بنسبة التصنيع المحلي لسيارات الركوب لتصل إلي إلي‏5,52%,‏ وهي نسبة لم يصل إليها أي مصنع لانتاج السيارات‏,,‏ بحيث أنه في حالة تحقيق ذلك يتم تطبيق أسلوب الحوافز المادية المتدرجة والمرتبطة بخمس شرائح‏..‏ فالمصنع الذي يستطيع تحقيق هذه النسبة يحصل علي حافز يصل إلي ما يتراوح بين الف وخمسمائة وألفين جنيه عن كل سيارة‏,‏ أما إذا وصلت هذه النسبة إلي‏55%‏ فيحصل المصنع علي حافز بين‏3‏ و‏4‏ الاف جنيه عن كل سيارة‏,‏ وفي حالة ما إذا وصلت هذه النسبة إلي‏5,57%‏ فيحصل علي حافز بين‏4500‏ و‏6‏ألاف جنيه‏,‏ أما إذا وصلت هذه النسبة إلي‏60%‏ فيبلغ الحافز بين‏6‏ ألاف و‏8‏ ألاف جنيه للسيارة أما إذا بلغ‏5,62%‏ فيصل الحافز إلي مابين‏7500‏ و‏10‏ الاف جنيه عن كل سيارة‏,‏ ويسري نظام الشرائح بنفس مقدارالحوافز علي النسب التي تتدرج كل‏5,2%‏ علي سيارات النقل الخفيف والمتوسط و الميني باص بحيث يبدأ تطبيقه من نسبة‏65%..‏ ويصل في حده الاقصي إلي‏75%,‏ بحيث يتم احتساب حجم الحوافز بعد الوصول الي أي من نسب التصنيع المحلي المستهدفة وبعد مرورعام علي تحقيق ذلك‏,‏ بشرط تحقيق نسبة نمو في إنتاج المصنع لاتقل عن‏10%‏ مقارنة بالعام الأسبق‏,‏ وحتي في حالة ثبات أحد المصانع علي شريحة محددة لعدة سنوات يستمر في الاستفادة من هذه الحوافز بشرط تحقيق نسبة الـ‏10%‏ للنمو في الإنتاج كل عام‏..‏ وقد تم بالفعل اعتماد مبلغ‏50‏ مليون جنيه لتمويل النظام الجديد في العام الاول لتطببيقه‏.‏ وأكد أن هذا النظام الجديد يأتي تنفيذا لتوجيهات المهندس رشيد محمد رشيد وزير التجارة والصناعة بضرورة الاهتمام بتطوير صناعة السيارات و مكوناتهاوزيادة نشاطها باعتبارها من القطاعات الصناعية المهمة التي توجد إمكانيات كبيرة لنموها وزيادة قدراتها التنافسية سواء لتغطية أحتياجات السوق المحلي وأيضا للتصدير‏.‏وأضاف المهندس عمرو عسل أن تحقيق ذلك كان أمرا ضروريا خاصة لزيادة القدرة التنافسية لصناعة السيارات المصرية استعدادا لبدء سريان التخفيضات الجمركية بنسبة‏10%‏ سنويا اعتبارا من عام‏2010‏ علي واردات السيارات المنتجة في دول الاتحاد الأوروبي تنفيذ لاتفاقية المشاركة المصرية الأوروبية‏,‏ وبالتالي فإن تطبيق نظام الحوافز الجديد يعتبر دفعة قوية لمعاونة وتشجيع صناعة السيارات المصرية علي الصمود والنمو برغم هذه التحديات‏,‏ وأيضا فإن النظام الجديد يعتبرأقتصاديا بكل المقاييس فهو سيؤدي إلي تشجيع زيادة إنتاج السيارات ومكوناتها ورفع نسبة التصنيع المحلي بها وضخ استثمارات جديدة فيها‏,‏ وتشجيع الاستفادة بالخبرات العالمية في الإنتاج والتسويق‏..‏ مما سيؤدي إلي زيادة كبيرة في حجم إنتاج السيارات ومكوناتها ونسبة تغطيتها لمتطلبات السوق المحليةو أيضا لتنمية الصادرات من السيارات ومكوناتها‏..‏ وكل ذلك سيؤدي إلي زيادة كبيرة في حصيلة الدولة من الجمارك وضرائب الدخل والمبيعات وذلك بمقدار أكثر من حجم الحوافز‏,‏ وذلك بالإضافة إلي مضاعفة عدد العاملين في قطاع صناعة السيارات ومكوناتها بنسبة تزيد علي‏600%‏ ليرتفع عددهم إلي نصف مليون عامل خلال‏10‏ سنوات‏



    الوقت/التاريخ الآن هو الأحد فبراير 18, 2018 5:46 am